تعزيز المتابعة وزيادة المتشتركين

يعتبر تعزيز متابعيك على منصتنا الالكترونية من أفضل الطرق التي تضمن حصولك على عددٍ متسق من المبيعات وتضمن زيادتها، ونورد فيما يلي أفضل الطرق التي تساعد على زيادة الاشتراك والمتابعة الفاعلة:

طلب الاشتراك من المتدربين

قد تبدو هذه النصيحة واضحة للعيان، لكن تأكد بأن أفضل الطرق لزيادة عدد متابعيك تكون بإقناع المتدربين بالاشتراك ومتابعة حسابك. عليك تجاوز مجرد فكرة إخبارهم عن دورتك والتحدث عن أهمية هذه الدورة والفوائد التي سيجنونها كمتدربين، واقناعهم بأنه وبمجرد متابعة حسابك الشخصي سيتمكنون من معرفة جديدك من الدورات والمصادر الحديثة أو حتى المسابقات التي تجريها، مع مراعاة عدم الإسهاب والإبقاء على الرسالة قصيرة ودودة لتجنب تحولها لمجرد مادة إعلانية، وفيما يلي طريقتان مفيدتان يمكنك تجريب أحداهما:

  1. كرر طلب الاشتراك في الفيديو التعريفي والختامي كأن تقول: “إذا رغبت بمعرفة كل ماهو جديد والاطلاع على أحدث الدورات التدريبية التي أقوم بتحميلها ماعليك إلا أن تضغط على زر الاشتراك في الأسفل. أقوم أيضاً بمشاركة المصادر وإجراء المسابقات ويعرف متابعو حسابي عن هذه الفرص قبل الجميع.” 
  2. إضف نصاً في الفيديو أو قم باستعمال شريحة تذكِّر المتدربين بضغط زر الاشتراك.

الترويج لقناتك

يمكنك البدء بمشاركة رابط الدورات مع أصدقائك وعلى كافة وسائل التواصل الاجتماعي التي تستخدمها حال انتهاءك من إضافة دورتين تدريبيتين على مناصتنا على الأقل، إذ أنك وبمشاركة كل دوراتك في آنٍ واحد فإنك تعطي المتدربين إحساساً بأهمية هذه الدورات وبارتفاع قيمتها وتزيد من موثوقيتك وبكونك مدرباً نشيطاً ومهتماً.

  1. قم بمشاركة رابط الدورة في مواقع دائمة كأن تستعملها في توقيع أسفل بريدك الالكتروني أو على موقعك الخاص أو في مدونتك، وذلك لضمان استمرار المشاهدات وزيادة المشاركات.
  2. سوِّق لدوراتك بشكل دوري على مواقع التواصل الاجتماعي حتى عند عدم قيامك بإضافة دورات جديدة.

الاستمرار بنشر دورات جديدة

يعتبر الاستمرار بإنتاج ونشر دورات جديدة أحد أفضل الطرق المتّبعة لإعطاء المتدربين إحساساً بأهمية متابعتك. ويعتبر نشر دورة جديدة كل 2-6 أشهر كافياً لاستمرار ذلك الأثر ولرفع عائداتك، إذ أن النشر الممنهج المدروس للدورات يجعلك تحصل على أكبر مشاركة ممكنة وأكبر العوائد لكل دورة.

فكر في المواضيع الرائجة، فإذا كان المحتوى الذي تشاركه يغطي عدداً كبيراً من المواضيع فإن ذلك يعتبر مغامرة قد تفضي لخسارة العديد من المتابعين. ولمعرفتنا بصعوبة تحديد مواضيع الدورات التالية فقد قمنا بتحديد أهم الخطوات لاتباعها من أجل تحديد موضوع دورتك التدريبية:

  1. تحليل المواضيع الرائجة: راجع درواتك الحالية والمنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي وتصفح كل المواقع التي شاركت أعمالك عليها، حدد المواضيع والأساليب التي لاقت المتابعة والرواج الأكبر وقم باعتمادها لتزيد من مشاركة متابعيك الحاليين ولتجذب المتدربين الجدد.
  2. استعراض عدد المتابعات: يعتبر استعراض عدد المتابعات والاشتراكات التي اكتسبتها والمتابعين الذين خسرتهم على منصتنا من أهم الطرق المساعدة في تحديد موضوع الدورات التالية. يمكنك استعمال خاصية “المناقشة” الموجودة في المنصة للتواصل مع متابعيك  لاستطلاع الرأي والحصول على التغذية الراجعة.