اختيار الفروض والواجبات

تشتمل جميع الدورات التدريبية في منصتنا على خطة تدريبية تساعد المتدربين على تطوير مهاراتهم. بإمكانك اعتبار الدورة على أنها نشاط ممتع يمكّن المتدربين من تطبيق ماقمت بتعليمهم إياه، ويمكّنهم من مشاركة أعمالهم مع المتدربين الآخرين.

وانطلاقاً من إيماننا الراسخ بأهمية التعليم التفاعلي، فقد قمنا بتفعيل خاصية تمكنك من إضافة الفروض والواجبات ضمن خطة الدورة التدريبية بحيث يمكن للمتدربين تسليم أعمالهم بالشكل والتنسيق الذي تفضّله وتختاره.

نورد فيما يلي ثلاثة طرق لوضع خطة الدورة التدريبية بحيث تضمن مشاركة واستمتاع المتدربين بها:

ليكن مشروعك سهل البدء.

من المفضل للمشروع أن يكون ذو مدخل سهل يشجع المتدرب على المتابعة والاندماج أثناء مشاهدة الفيديو التدريبي. عليك تجنب المشاريع المكثفة والمعقدة التي تحتاج وقتاً طويلاً لإكمالها، إذ يفضل المتدربون عادةً التمارين البسيطة التي تمنحهم الشعور بالإنجاز خلال وقتٍ قصير.

اجعل إرشاداتك سهلة الفهم.

تعتبر الخطة التدريبية نقطة البدء لتشجيع المتدربين على مشاركة أعمالهم، والتي يمكنك اختيار شكلها وتنسيقها بالطريقة التي تعجبك، مع التشديد على إبقائها واضحة وسهلة الفهم. يمكنك إضافة الملفات والمصادر والمقالات الأضافية التي قد تساعد المتدربين في الدورة. ننصحك، في حال تألّف المشروع من عدة مراحل، بأن توفِّر قائمة توضح هذه المراحل وتجعلها أسهل للفهم.

شجع المتدربين على مشاركة أعمالهم بشكل مستمر.

شجع المتدربين على مشاركة أعمالهم بشكل مستمر بدلاّ من الانتظار حتى نهاية الدورة لتسليمها، إذ أن مشاركة الأعمال يمنح المتدرب المزيد من آراء زملاءه حول عمله، مايفضي إلى تجربة تعليمية أفضل. كما يمكنك تقسيم مشروعك إلى مراحل ليتمكن الطلاب من معرفة ماعليهم مشاركته ومتى يجب عليهم ذلك.